الأحد 17 أكتوبر 2021 , 10 ربيع الأول 1443
ابراهيم الحفناوي
الجمعة 16 december 2016 08:57:46 مساءً


رومانى وليم عبد اللاهوت - صاحبى وزميل دراسه وعشرة عمرى - كنا دايما بنذاكر مع بعض مره عندى مره عنده - مش فارقه المهم نذاكر وننجح علشان نجيب مجموع وندخل ثانويه عامه ( أحلام مشتركه )- فى مره من المرات - امه - حطت الاكل علشان نتعشى - عادى ما انا امى باردوا بتاكل اصحابى - مفيش مشكله - كلنا واحد - وقبل ما أمد ايدى على الأكل - لقيت ام رومانى - بتصرخ فيا وتقولى - اوعى تمد أيدك على الأكل - طبعا انا اتخضيت وأكسفت جدا وبقيت فى نص هدومى - لكن لقيتها بكل حنية الام - بتقولى - حبيبي - الاكل فيه لحمة خنزير - وانت ما ينفعش تاكلها - انت ليك اكل تانى بحضرهولك - رفعت غينى مبتسما مش عارف اقولها ايه ومش مصدق انها أد ايه فاهمه حالة المسلمين من عشرتهم سنين طويله ومدى حرصها على عدم مخالفة تعاليم الاسلام لعيل فى تالته أعدادى.

- كنا مجموعة اصحاب بنذاكر مع بعض ونسهر ولما الفجر يأذن كنا نروح نصلى الفجر وكان رومانى يستنانا على الدكه اللى أدام الجامع لحد ما نخلص صلاه وبعد الصلاه نتجمع كلنا على عربية الفول بتاعة عم عرفه - ونرزع شويتين الفول بالزيت الحار والشطه واللمون والبصل الاخضر والفلفل المقلى والبتنجان المخلل.

- ليلة امتحان الرياضه ( يخرب بيت ام المعادلات والمتباينات ) مش داخله دماغى خالص - اللى قعد معايه يفهمهانى - هو الواد - رومانى - صحبى وحبيبي - وقعد ساعتين يعلمنى خطوات حل المعادلات بمنتهى الصبر والحب وكنت فاهم منه اوى والغريب بئا ان المعادله اللى كنا مركزين فيها جات اختها فى الامتحان وانا حليتها كويس اوووى وطلعت الناتج صح - لكن رومانى حلها كويس بس طلع الناتج غلط وقعدنا نضحك ونهزر على انى حليتها احسن منه - وكان بيطمنى اننا هننجح وهنعدى وهندخل ثانويه عامه - ( الله يمسيك بالخير يا رومانى).

-انا ورومانى كنا زملكاويه جدا - يعنى جيل - جمال عبد الحميد واسماعيل يوسف وهشام يكن - واد ايه تجرعنا مرارة الهزائم سويا - وقليلا ما اسعدنا الزمالك.

- مفيش حاجه اسمها مسلم ومسيحى - ولا عمرنا حسينا بيها - كلنا مصر وبس.

ربنا ينتقم من اللى عاوز يفرقنا ويزرع الفتنه بينا ايا كان مين سواء كان دواعش الزرقاوى - ولا داخلية حبيب العادلى.

سيدنا محمد ( صل الله عليه وسلم ) يعلمنا - فى فعل ابى بكر - - - -

وصى ابو بكر الصديق جنوده: لا تخونوا ولا تغلوا، ولا تغدروا ولا تمثلوا، ولا تقتلوا طفلاً صغيراً، ولا شيخاً كبيراً ولا امرأة، ولا تعقروا نخلاً ولا تحرقوه، ولا تقطعوا شجرة مثمرة، ولا تذبحوا شاةً ولا بقرة ولا بعيراً إلا لمآكلة، وسوف تمرون بأقوام قد فرغوا أنفسهم في الصوامع؛ فدعوهم وما فرغوا أنفسهم له.

فمن اين للقاتل ان يفجر كنيسة.

وما علاقته بالاسلام؟

رحم الله شهداء الكاتدرائية ولعنة الله على القاتل والمخطط والمسئول الاول عن هذا العبث والظلم والاهمال والدم.

مهما حاولوا هنفضل نسيج واحد - شعب واحد - وطن واحد - على قلب راجل واحد.

انتظرونى بالحلقه الثانيه


تعليقات
wesam
دليل خدمات الشيخ زايد

كلمة البحث


استفتاء زايد اليوم

مع فتح حرية التنقل وتقليص ساعات حظر التجوال وتشغيل الكافيهات والاندية


  هنزل كل يوم بعد 100 يوم من القعدة في البيت

  هنزل بس مش كتير

  هحافظ على التباعد الاجتماعي ومش هنزل الا للضرورة
نتائج الاستفتاء